التسجيل مجاني
سجلاتنا تفيد بأنك غير مسجّل ,, يرجى التسجيل
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني

تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟





الإهداءات




إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-02-2015, 06:05 PM
انس
آلْـםـُدِيـِرِْ آلْـξـآ๑ـْ
انس غير متواجد حالياً
Palestine     Male
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Jun 2015
 فترة الأقامة : 705 يوم
 أخر زيارة : 05-17-2017 (10:03 AM)
 العمر : 21
 الإقامة : فلسطين
 المشاركات : 6,661 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي كيف تكون نار جهنم



لقد خلق الله عزّ وجلّ الإنسان لعبادته وأعطاه حرية الاختيار فإما أن يسير على الطريق المستقيم الذي وضعه له والذي هو مزروع في فطرة كل إنسان والذي بينه الله عز وجل لنا عن طريق الرسل الذين بعثهم ليدلّوا الناس على طريق الخير والصلاح، فأمّا من سار على الصراط المستقيم وآمن بالله عز وجل فسيكافئه الله عز وجل بالجنة ونعيمها التي أعدّها الله عز وجل للمتقين، وأمّا من كفر بالله عز وجل وحاد عن الطريق المستقيم واتبع طرق الشيطان والنفس الأمارة بالسوء فسيلاقي العذاب الشديد الذي أعدّه الله عز وجل له في نار جهنم، وربما يتساءل المرء عن سبب وصف النار أو الجنة وبيانها للناس والسبب يعود ليذكر الله عز وجل الإنسان بنهايته ويصف له ما ينتظره إمّا من نعيم أو عذاب أليم فيخاف بذلك من حاد عن الصراط المستقيم ويعود إلى الله عز وجل ويثبت من آمن به عز وجل على الصراط المستقيم رغبة وطعماً بنعيم الجنة ورضوان الله عز وجل.

وقد وصف الله عز وجل النار وعذابه وحياة أهلها في القرآن الكريم كما جاء وصفها في الأحاديث النبوية الشريفة التي بينها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فمن وصف النار أنّها لا تقارن في حرها إلى نار الدنيا مهما عظمت شدتها وحرّها، فإنّ حرّ نار جهنم يشوي اللحم وينزع الجلد ولجهنم سبعة أدراك، وإنّ أهون الناس عذاباً في جهنم هو من له نعلان وشراكان من نار يغلي بهما دماغه، كما أنّه كما وصف الرسول صلى الله عليه وسلم النار من شدتها فيؤتى بأسعد أهل الأرض وأكثرهم نعيماً فيغمس في جهنم ثم يُسأل أرأى نعيماً قط؟ فيجيب أنّه لم يرى نعيماً في حياته أبداً.

وكما يزيد الله في أحجام أهل الجنة كي يتنعموا من نعيمها فيزيد الله عز وجل من حجم أهل النار أيضاً ليزدادوا عذاباً فيكون حجم ضرس الكافر في جهنم كما وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم كجبل أحد، وطعام أهل النار هو الزقوم وهو شجر مرٌّ خبيث الطعم والرائحة والشكل يأكله أهله النار من شدة جوعهم مع أنّه لا يسد جوعهم وعندما يأكلونه يلتهب العطش في أنفسهم فيستغيثون طلباً للماء فيؤتى لهم بماء كالمهل يشوي أبدانهم ويذيبها، وأبواب جهنم مغلقة على أهل جهنم فلا يستطيعون الخروج منها وأهل جهنم يكونوا مربوطين بالأغلال والقيود ويذوقون شتى أنواع العذاب على كفرهم في الدنيا مما لم تره عين ولم تسمعه أذن ولم يخطر على قلب بشر.








 توقيع : انس







رد مع اقتباس
قديم 08-03-2015, 09:28 PM   #2
الجُود
اسلامي مميز


الصورة الرمزية الجُود
الجُود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 03-31-2016 (09:10 PM)
 المشاركات : 10,637 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يا رب ارحمنا يوم العرض عليك

اللهم اعتق رقابنا من النار يا رب يارب يارب حرم اجسادنا ومن احببنا عن النار


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 03:27 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. دعم فني
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010